Ξ۞۩ختم القرآن ۩۞

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

Ξ۞۩ختم القرآن ۩۞

مُساهمة من طرف ADMIN في الإثنين يونيو 27, 2011 2:36 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ~






الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وآله وصحبه

أجمعين وبعد فإن ختم القرآن من الأعمال الجليلة التي يثاب عليها العبد وينال بها

الدرجات العلى فيستحب للمسلم أن يختم القرآن مرة بعد مرة ويواظب على ذلك قال

تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً

يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ
). وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ حرفاً من
كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: "ألم" حرف، ولكن "ألف"
حرف، و"لام" حرف، و"ميم" حرف).رواه الترمذي
.





تحديد مده لختم القرآن :


مدة ختم القرآن فلم يرد حدا مؤقتا في السنة في أكثرها وإن كان ورد ذم في
السنة وعن السلف هجر القرآن وإطالة المدة في ختمها وقد حدها بعضهم
بالأربعين لأن النبي صلى الله عله وسلم جعل هذه المدة لعبد الله بن عمرو
لختم القرآن لما أخرج أبو داود عن عبد الله بن عمرو (أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم في كم ‏يقرأ القرآن؟ قال: في أربعين يوماً، ثم قال في شهر...). وفي رواية البخاري


وأقل المدة فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن ختمه بأقل من ثلاث ليال لحديث عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏ ‏قال: ‏(أمرني رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أن لا أقرأ القرآن في أقل من ثلاث). رواه الدارمي. وفي سنن أبي داود: (لا يفقه من قرأه في أقل من ثلاث). وهذا النهي على سبيل الكراهة




تحديد وقت للختمه :


أنه ليس هناك وقت محدد في الشرع لوقت الختمة في ساعة من الليل أو النهار أو
ليلة معينة في الأسبوع كليلة الجمعة فيفعل العبد ما هو أيسر له وأجمع
لقلبه وأشرح للعبادة وأفرغ لوقته فلا فضل في وقت معين وما ورد من آثار بعض
الصحابة والتابعين لا يدل على التحديد في هذا الباب لأن هذا اجتهاد منهم
ليس عليه دليل من الشرع والأمر في ذلك واسع.




استغفار الملائكه عند الختمه للخاتم :


وكذلك جميع ما روي من استغفار ستين ألف ملك عند ختمة القرآن أو استغفار عدد
معين عند ختمة القرآن أول الليل فمنكر لا يصح منه شيء في هذا الباب كحديث:
(إذا ختم العبد القرآن صلى عليه عند ختمه ستون ألف ملك). وحديث: (من ختم
القرآن أول النهار صلت عليه الملائكة حتى يمسي ومن ختمه آخر النهار صلت
عليه الملائكة حتى يصبح). فلا يجوز للمسلم أن يعتقد للختمة ثوابا خاصا لم
ترد في الشرع وإن كان فيها فضل عظيم وموطن دعاء وتعرض لعطايا الرب لأنه
ختام عمل صالح تلاوة أشرف كلام.





إجتماع البعض عند الختمه :

ولا يشرع الاجتماع عند الختمة وصنع الطعام لذلك وتوزيعه قصد الثواب للحي أو
الميت يوم الخميس أو غيره بل ذلك من البدع والمحدثات التي ليس لها أصل في
الشرع بهذه الكيفية. ولا يسن تخصيص الصوم ليوم الختمة أو عبادة أخرى
واعتقاد أن ذلك له مزية في الشرع

_________________

ADMIN
الادارة
الادارة

الدولة :
المزاج :
ذكر
عدد المساهمات : 2363
تاريخ التسجيل : 06/05/2011
الموقع : سوريا لايف

الاوسمة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://syrialife.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى